إيران تستأنف تخصيب اليورانيوم.. ماذا عن الإتفاق النووي؟

2019-11-07T21:52:55+02:00
2019-11-07T21:53:48+02:00
دوليات
7 نوفمبر 2019

نقلت منظمة الطاقة النووية الإيرانية أن طهران استأنفت تخصيب اليورانيوم في منشأة فوردو النووية تحت الأرض بعد ضخ غاز اليورانيوم في أجهزة الطرد المركزي بها، بحسب ما ذكرت وكالة “تسنيم”.

ونقلت الوكالة عن المنظمة القول: “بعد كافة الاستعدادات الناجحة بدأ ضخ غاز اليورانيوم في 1044 جهازا للطرد المركزي يوم الخميس في فوردو. تجري العملية بكاملها تحت إشراف مفتشين من الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة”.

ومع ضخ غاز اليورانيوم في أجهزة الطرد المركزي بها فإن المنشأة، التي بنيت داخل جبل ستتحول من محطة أبحاث مصرح بها إلى موقع نووي نشط.

وقال المتحدث باسم منظمة الطاقة النووية الإيرانية، بهروز كمالوندي، للتلفزيون الرسمي: “سوف تستغرق العملية بضع ساعات للاستقرار وبحلول السبت عندما يزور مفتشو وكالة الطاقة الذرية الدولية الموقع مجددا ستكون عملية تخصيب اليورانيوم إلى مستوى 4.5 بالمئة قد أنجزت”.

وأعلنت إيران، الأربعاء، أنها بدأت بضخ غاز اليورانيوم في أجهزة الطرد المركزي في منشأة فوردو النووية، مؤكدة بذلك تقليصها المزيد من التزاماتها في الاتفاق النووي، الذي تم التوصل إليه عام 2015، وانسحبت منه الولايات المتحدة في أيار 2018.

وجاء الإعلان عن ضخ غاز اليورانيوم في أجهزة الطرد المركزي في منشأة فوردو النووية، المقامة تحت الأرض على بعد نحو 180 كيلومترا إلى الجنوب من طهران، عبر التلفزيون الرسمي الإيراني.

وقال التلفزيون: “بدأت إيران ضخ غاز اليورانيوم في أجهزة الطرد المركزي في فوردو بحضور مفتشين من الوكالة الدولية للطاقة الذرية”، وفق ما ذكرت وكالة “رويترز”.

وعقب هذا الإعلان، قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، إن مفتشيها موجودون على الأرض، وأنهم سيقومون بالإبلاغ عن أي أنشطة ذات علاقة.

وقال المتحدث باسم الوكالة في بيان: “نحن على دراية بالتقارير الإعلامية المتعلقة بفوردو. مفتشو الوكالة موجودون في إيران وسيبلغون عن أي أنشطة ذات صلة لمقر الوكالة في فيينا”.

وكان الرئيس الإيراني، حسن روحاني، أعلن، الثلاثاء، أنه بدءا من الأربعاء ستقلص بلاده المزيد من الالتزامات في الاتفاق النووي.

وقال روحاني، في خطاب متلفز، إن طهران ستتخلى عن التزامات جديدة مضمنة في الاتفاق النووي الذي أبرمته مع الدول الست الكبرى عام 2015.

وأوضح الرئيس الإيراني أن طهران ستستأنف عمليات تخصيب اليورانيوم في منشأة فوردو النووية بعدما جمدتها بموجب الاتفاق.

موقف الولايات المتحدة الأميركية
من جهة ثانية، دعت الولايات المتحدة، الخميس، إلى اتخاذ “خطوات مشددة” للضغط على ايران التي استأنفت تخصيب اليورانيوم في منشأة فوردو، ما يشكل خفضا جديدا في التزاماتها الواردة في الاتفاق النووي المبرم مع القوى الكبرى عام 2015.

وقال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو في بيان “لقد حان الوقت لجميع الدول لرفض الابتزاز النووي الذي يقوم به هذا النظام واتخاذ خطوات مشددة لزيادة الضغط” مضيفا ان “أعضاء المجموعة الدولية القلقين من الهجمات الايرانية الاخيرة والاستفزازات يجب ان يتصوروا كيف ستتصرف ايران في حال امتلكت السلاح النووي. ان الولايات المتحدة لن تسمح أبدا بحصول ذلك”.

المصدر: سكاي نيوز