قيادة فصائل منظمة التحرير في لبنان تُعلن موقفها إزاء الاحتجاجات

2019-10-30T11:14:12+02:00
2019-10-30T11:17:30+02:00
الشتات
30 أكتوبر 2019

أكدت قيادة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان، التزامها بالموقف الفلسطيني الثابت، والمنسق مع القيادة السياسية الفلسطينية، وعلى رأسها الرئيس محمود عباس، والقاضي بالالتزام بمبدأ الحياد الإيجابي مما يجري في لبنان الشقيق، والانحياز لاستقراره وسلمه الأهلي.

جاء ذلك، خلال اجتماع عقدته قيادة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان، في مقر الاتحادات والمنظمات الشعبية والنقابية الفلسطينية الكائن في مدينة صيدا.

وناقش الاجتماع، أوضاع المخيمات والتجمعات الفلسطينية، خاصة في ظل الظروف الراهنة والدقيقة التي يمر بها لبنان، حيث حيّت قيادة فصائل المنظمة الأسرى والمعتقلين في سجون ومعتقلات الاحتلال.

وقالت: تواصل قيادة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية وسفارة دولة فلسطين في لبنان، مساعيهما نحو وكالة (أونروا) ومطالبتها لاعتماد خطة طوارئ، للتعامل مع ارتدادات الأوضاع الجارية في لبنان على المخيمات والتجمعات الفلسطينية وانعكاساتها على معيشة أهلنا فيها، خاصة في ظل الإغلاق شبه التام الذي يعم مختلف المدن اللبنانية وتوقف دورة الحياة الاقتصادية فيها.

ودعت الفصائل إدارة وكالة (أونروا) في لبنان للتراجع عن قرارها القاضي بإعادة ترسيم وظائف مدراء للمخيمات في لبنان، وإخضاعهم لدورة امتحانات وفحص كشرط للبقاء في نفس الوظيفة، مع العلم أن غالبية مدراء المخيمات، يشغلون وظائفهم منذ سنوات، وبعضهم تجاوز العشر سنوات.

كما جددت قيادة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية، تمسكها بالعمل الفلسطيني المشترك بين مختلف الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية الفلسطينية في لبنان، القائم على الاحترام والالتزام الكُلي، بما يتم التوافق والتفاهم عليه لما فيه مصلحة لأهلنا في المخيمات.

وأكدت قيادة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان دعمها للقوة الأمنية الفلسطينية المشتركة، التي أنشئت وأوكل إليها حفظ أمن واستقرار المخيمات في بيروت، وخاصة مخيم برج البراجنة.