“الهيئة الوطنية للمتقاعدين العسكريين الفلسطينيين” – منطقة صيدا تعقدُ مؤتمرَها الثالث في مخيّم الميّة وميّة

2019-10-27T15:52:58+02:00
2019-10-27T15:55:45+02:00
الشتات
27 أكتوبر 2019

افتتحت “الهيئة الوطنية للمتقاعدين العسكريين الفلسطينيين” في الساحة اللبنانية أعمالَ المؤتمر الثالث لمنطقة صيدا تحت عنوان “مؤتمر شهداء مخيّم الميّة وميّة”، اليوم الأحد ٢٧ تشرين الأول ٢٠١٩، في قاعة الشهيد فيصل الحسيني في مخيّم الميّة وميّة.

وتقدَّم الحضور عضو قيادة حركة “فتح” – إقليم لبنان يوسف زمزم، وأمين سر حركة “فتح” وفصائل “م.ت.ف” في منطقة صيدا العميد ماهر شبايطة، وأعضاء قيادة المنطقة، وأمناء سر الشُّعَب التنظيمية لحركة “فتح” في منطقة صيدا، وممثِّلون عن فصائل منظمة التحرير الفلسطينية واللجان الشعبية، والهيئة التحضيرية للمؤتمر الثالث، والأعضاء المشاركون في المؤتمر، حيثُ كان في استقبالهم أمين سر شُعبة الميّة وميّة غالب الدنّان، وأعضاء قيادة الشُّعبة.

وبعد الوقوف دقيقة صمت وقراءة سورة الفاتحة لأرواح شهداء الثورة الفلسطينية، وعلى رأسهم القائد الرمز ياسر عرفات، والاستماع للنشيدَين الوطنيَّين اللبناني والفلسطيني، كانت كلمة لأمين سر حركة “فتح” – شُعبة الميّة وميّة غالب الدنّان رحّب فيها بالحضور، وتوجّه بالتحية إلى الإخوة والأخوات المتقاعدين العسكريين الذين خدموا القضية الفلسطينية بكل إخلاص ووفاء، والذين أفنوا حياتهم فيها من أجل تحقيق النّصر والتحرير واستعادة كامل حقوقنا.

كلمة افتتاح المؤتمر ألقاها أمين سر حركة “فتح” وفصائل “م.ت.ف” في منطقة صيدا العميد ماهر شبايطة، رحّب فيها بالحضور الكريم، مستذكرًا شهداء مخيّم الميّة وميّة الذين قدَّموا دماءهم دفاعًا عن المشروع الوطني، مرورًا بتضحيات قادتنا المتقاعدين الذين ناضلوا من أجل القضية الفلسطينية، وليحافظوا على استقلاليّة القرار الوطني الفلسطيني.

وأضاف شبايطة: “نحنُ مستمرون في حماية المشروع الوطني الفلسطيني من المشاريع التصفوية الجديدة كافّةً، وآخرها صفقة القرن”.

وتوجَّه شبايطة بالتحية إلى سيادة الرئيس محمود عبّاس، وأضاف: “الرئيس محمود عبّاس صاحب النفس الطويل، قفز بروِيّة عن حواجز عديدة جرى نصبها على طريق التحرير، فهو يؤمن باستقلال القرار الوطني الفلسطيني، ولا يساوم على ذلك”.

وختمَ كلمته بتوجيه الشكر لجميع المتقاعدين العسكريين، وأضاف: “إنَّنا اليوم نعيد تجديد الشرعية لهيئة المتقاعدين العسكريين، فأنتم بمنزلة دائرة من دوائر منظمة التحرير الفلسطينية، والهيئة ملتزمة بالبرنامج السياسي لمنظمة التحرير الفلسطينية”.

كما توجه بالتحية والوفاء للشهداء وللجرحى وللأسرى.

واختتمت أعمال المؤتمر بانتخاب أحدَ عشرَ عضوًا بالتزكية.

المصدر: إعلام حركة فتح إقليم لبنان