رئيس الوزراء المصري: التظاهرات هي جزء من حرب شرسة خارجيّة

2019-10-09T11:40:48+02:00
2019-10-09T11:44:14+02:00
عربيات
9 أكتوبر 2019
img 20191009 1240357251519117128349630 - أحفاد

حذّر رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي من أنّ، “حكومته لن تسمح للمتظاهرين بنشر الفوضى”، وذلك بعد خروج تظاهرات مناهضة للرئيس عبد الفتاح السيسي الشهر الماضي.

وخرجت تلك التظاهرات المحدودة والمفاجئة والنادرة في القاهرة ومدن أخرى، للمطالبة برحيل السيسي. وكانت هذه التظاهرات هي الأولى من نوعها منذ قرابة أربع سنوات، وجاءت تلبيةً لدعوات أطلقت على شبكات التواصل الاجتماعي، خصوصاً من قبل محمّد علي رجل الأعمال المصري المقيم في الخارج.

وفي أول رد فعل رسمي له، ندد المدبولي في خطاب أمام البرلمان، بتلك الإحتجاجات التي اعتبرها “جزءًا من حرب شرسة خارجيّة تهدف إلى خلق حالة من البلبلة وإحداث الفوضى والتشكيك”، مضيفاً أنّ، “الشعب المصري لن يسمح بتكرار سيناريو الفوضى”، في إشارة ضمنية إلى ثورة 2011 التي أطاحت حسني مبارك، مشدداً في نهاية خطابه الذي استمرّ 40 دقيقة، على أنّ، “جميع جهات الدولة وأجهزتها تحرّكت على الفور وفق القانون”.