أم لسبعة أسرى.. قوات الاحتلال هدمت منزلي خمس مرات وسأعيد بناءه

2019-10-09T10:11:07+02:00
2019-10-09T10:14:19+02:00
فلسطينيات
9 أكتوبر 2019
99989975898439898966172002411 - أحفاد

قالت الحاجة (أم ناصر) أبو حميد، صاحبة المنزل الذي تم هدمه من قبل قوات الاحتلال عدة مرات في مخيم الأمعري: “إن قوات الاحتلال هدمت منزلي أربع مرات خلال عام 2018، وهم الآن بصدد هدمه للمرة الخامسة”، مؤكدة أنها ستعيد بناءه في كل مرة يتم فيها هدمه.

وأضافت الحاجة (أم ناصر): “عندما تم هدم منزلي قبل عشرة أشهر، أبلغتنا قوات الاحتلال، أنه تمت مصادرة الأرض، وهذه الأرض ليست تابعة لهم، وبالرغم من ذلك شرعنا ببناء البيت”.

وتابعت بقولها: “عندما بدأنا ببناء الطابقين الأول والثاني من البيت، جاءت قوات الاحتلال الإسرائيلي، وشرعت بتصوير البيت من الداخل، بهدف هدمه، وأبلغونا بأنه يمنع البناء على هذه الأرض، وأعطونا مهلة حتى يوم الأحد المقبل لعمل استئناف في المحكمة العليا الإسرائيلية، ولكني رفضت ذلك”.

وفي السياق، أوضحت (أم ناصر)، أن الرئيس محمود عباس، هو الذي أشرف على بناء المنزل، لافتة إلى أنه تم بناء البيت فعلاً وتجهيزه، ولكن قوات الاحتلال تنوي هدمه.

وأشارت (أم ناصر)، إلى أن لديها أبناء أسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي، وهم: ناصر ومحكوم سبعة مؤبدات و50 عاماً، ونصر ومحكوم خمسة مؤبدات، وشريف محكوم أربعة مؤبدات، ومحمد ثلاثة مؤبدات و30 عاماً، وإسلام المتهم بقتل جندي إسرائيلي، محكوم بالمؤبد و35 عاماً، وجهاد محكوم بستة أشهر إدارياً، بالإضافة إلى الشهيد عبد المنعم.