هل تدخلت إسرائيل في الانتخابات التونسية؟

2019-09-16T17:14:57+02:00
2019-09-16T17:34:39+02:00
عربياتعين على العدو
16 سبتمبر 2019

نشرت صحيفة “معاريف” الإسرائيلية، قبل قرابة أسبوع، تقريرا يفيد أن منظمة “سكاي لاين” الدولية، حذرت في التاسع من أيلول، الأحزاب التونسية من تدخل إسرائيل في الانتخابات الرئاسية التونسية، من خلال الشبكات الاجتماعية، بهدف التأثير على الانتخابات.

وتصرح هذه المنظمة، التي تتخذ من ستوكهولم مقرا لها، أن هدفها هو مراقبة عمليات انتهاك الحرية والحقوق في الشبكات الاجتماعية.

وأعلنت مؤخرا أن “شركات إسرائيلية مختصة بنشر الأخبار الكاذبة” هاجمت عدة دول، وخاصة تونس، من خلال عشرات صفحات الفيسبوك بهدف نشر بيانات كاذبة”.

وأشار التقرير إلى قيام فيسبوك، في مايو الماضي، بحذف 265 حسابا وصفحة على Facebook وInstagram كان هدفها الإضرار بالانتخابات في إحدى الدول الأفريقية.

وادعى الأمين العام لمنظمة “سكاي لاين” معاذ حامد أنه “بسبب هذه الصفحات، التي كانت تهدف إلى الإضرار بالانتخابات التونسية، كان هناك حوالي ثلاثة ملايين متابع، وهم ينتمون إلى شركة إسرائيلية مشهورة تدعى أرخميدس، والتي تحاول التأثير على الوضع السياسي والانتخابات في البلدان الأفريقية، بما في ذلك تونس”.

وفقا لما أوردته “سكاي لاين”، فقد تأخر كشف الفيسبوك عن التدخل الإسرائيلي في تونس، بعد ثماني سنوات من نشر رسائل كاذبة منذ عام 2011- بداية الربيع العربي. ودعت المنظمة “الأحزاب التونسية إلى الحذر من التدخل الإسرائيلي”.