الكشف عن تفاصيل استعدادات الجيش الإسرائيلي لمواجهة أيّ رد من (حزب الله)

2019-09-01T13:22:31+02:00
2019-09-01T13:27:59+02:00
اسرار وخفاياعين على العدو
1 سبتمبر 2019
99989878849209458426537109040 - أحفاد
حشود عسكرية إسرائيلية

كشفت (القناة 12) الإسرائيلية عن الاستعدادات التي يقوم بها الجيش، في ظل التوتر بالحدود الشمالية، وتهديدات الأمين العام لـ (حزب الله)، حسن نصر الله.

وقالت القناة إنه بسبب التوتر الأمني وتهديدات نصر الله بالرد، يستعد الجيش الإسرائيلي لمجموعة من الاحتمالات، ويركز جهوده بعدة مستويات وعلى عدد من الدوائر الأمنية من منطلق هدف واحد وهو منع وقوع قتلى في صفوف الجيش الإسرائيلي.

وأضافت: من هذه الاستعدادات: أولا، الدائرة الأولى، حيث قام الجيش بسحب الجنود عن الخط الحدودي المباشر مع لبنان إلى الخلف، وثانياً، رفع درجة الاستنفار في الدوائر الأولى والثانية من الحدود مع لبنان من أجل منع وقوع قتلى بين الجنود على احتمال قيام الحزب بإطلاق صواريخ مضادة للدروع  تجاه دورية إسرائيلية تحمل جنوداً أو تجاه موقع عسكري إسرائيلي قريب من الحدود.

وأكدت أنه تم إرسال تعزيزات عسكرية إلى الحدود ضمت دبابات وسلاح مدفعية وتم إلغاء إجازات الجنود وإقامة منطقة حظر للطيران المدني وأمور أخرى.

وتابعت (القناة 12) الإسرائيلية: ثالثا، رفع درجة الإستنفار لدى سلاح الجو الإسرائيلي خوفاً من قيام الحزب بإرسال مجموعة من الحوامات الانتحارية حيث تقوم طائرات سلاح الجو بالتحليق على مدار الساعة على الحدود مع لبنان، بالإضافة إلى الطائرات بدون طيار التي تقوم بجمع المعلومات الاستخبارية وأخرى تقوم بمراقبة الحدود على مدار الساعة.

وأضافت: رابعاً، قام سلاح البحرية  بتعزيز قواته للرد علي أي اختراق أو تنفيذ أي عملية من قبل الحزب اللبناني عن طريق البحر.

وأردفت: خامساً، الدائرة الهجومية: تم وضع طائرات مقاتلة على أهبة الاستعداد للرد علي أي حدث، وسادساً الدائرة الدبلوماسية: تقوم إسرائيل من خلف الكواليس بممارسة ضغط شديد على الإدارة الأمريكية وعلى فرنسا لكي تتدخل هذه الدول لما لها من نفوذ وتأثير في لبنان لممارسة الضغط على الحكومية اللبنانية ومن خلالها على (حزب الله) اللبناني لتهدئة الأوضاع.

وأكدت (القناة الإسرائيلية) أنه وفقاً لمصدر أمني إسرائيلي فإن الأسبوع القادم سيكون الأسبوع الأكثر حساسية.